الأدمان:
يخلط الكثير من المرضى والعائلات بين تعاطي المخدرات ومرض الإدمان وهذا غير صحيح لأن مفهوم مرض الإدمان أكبر بكثير من مجرد تعاطي المخدرات والدليل على ذلك أن الكثير ممن يتعاطوا المخدرات لا يمكن تشخيص مرض الإدمان لديهم (مثلا شخص يتعاطى المخدرات في المناسبات فقط مثل الأعياد أو الأفراح ولا يوجد أي تدهور في حياته) والعكس صحيح فهناك بعض الأشخاص يمكن تشخيص مرض الإدمان لديهم على الرغم من عدم تعاطيهم لأي مخدرات (مثلا مدمن إنترنت أو مدمن قمار أو مدمن جنس…… إلخ)
ولذلك فأن مرض الإدمان يعتبر سلوك متكرر يؤدي إلى الإعتمادية النفسية والجسدية ويستحوذ على الشخص وعلى حياته مما يؤدي إلى تدهور واضح في حياة هذا الشخص.

وهنا يجب أن نلاحظ أنه بما أن مرض الإدمان أكبر بكثير من مجرد تعاطي المخدرات فإن التعافي من الإدمان أكبر بكثير من مجرد الإمتناع عن المخدرات بل يجب على المريض أن يخوض عملية تغيير شاملة حتى يتعافى من هذا المرض.

(1) الفرق بين المدمن والمتعاطي
هناك فرق بين التعاطي والإدمان، لأنه ليس كل متعاطي مدمن، ولكن كل مدمن متعاطي، لأن الأول لديه مرحلة من الوعي، ويأخذ مخدرات ولكن لم يصل لنهاية الرحلة، مضيفا أن المدمن يعني انشغال كامل للتعاطي بشكل كامل ومستمرن ولديه اعتماد جسدي ونفسي على المخدرات، وميل لزيادة الجرعة، ولو حاول التقليل يدخل في أعراض الإنسحاب.
كل شخص لديه برنامج علاجي لحين وصوله إلى مرحلة التعافي، لأن الإدمان مرض مزمن يمكن الشفاء منه، والبرنامج به تعديل سلوكي واجتماعي، وعلاج للبيئة المحيطة للمدمن، فنحن نعمل مع المريض وأسرة المريض، وليس الامر دواء فقط، ولكنه يحتاج إلى وقت وصبر.